My Visitors If you cann't read arabic you can know how I think you can visit this link

June 14, 2007

معركة فارس


حقيقي يا جماعة انا كان بقالي فترة ما بكتبش بس الفضل يرجع لأختى و صديقتي الغالية " منى المحمودي " لتحفيزي على الكتابة لذلك كانت

معـــــــركـــــــــة فــــــــــــــارس

و يمضي شاعر مجهول حي لا يزال
يمرض و يعفى يضعف و يقوى يسعى للمنال
قوي فتي لا يعرف المحال
لم يعرف لليأس سبيلاً صامداً صمود الجبال
دخل المعركة شجاعاً ببراءته يختال
فلتنشب معركة عظمي و لنصمد كما صمد الأبطال
سهام و سيوف عده نحوي تقترب و تنهال
جيشي عددي و رجالي تسقط و الدم مسال
سيفي درعي و جوادي وقعوا في أسر الأندال

سهم يخترق قلبي و قلبي يصبح أشلاء
سيف ينغمس بصدري و القلب يغرق بدماء
الفارس قد هزم و سقط لصراخه ما من أصداء
الراية البيضاء انتكست و الجثث لموتى شهداء
الحق يعلوه الباطل و الصبح علاه مساء
الأمل علاه اليأس و الموت لكل رجاء

الفارس يترنح مجروحاً مختلطاً دمعه بدماه
و اليأس يحيطه و يضمه أرضه جدرانه و سماه
الفارس يسقط أرضاً و الموت لا يرضى سواه
هل يمت الفارس منكسرا ؟ً هل يمض الجمع و ينساه ؟
هل يدفن فارس مجروح ؟ هل يفنى عمره بصباه ؟
الفارس يصدر أنفاس أنفاسه تعلو رئتاه
الفارس حي لا ميت ، الفارس يفتح عيناه
ينظر مكسور قلبه هل نفذت سبل مسعاه ؟
هل سقط و هزمت قواته هل مات و ماتت ذكراه ؟
الفارس يطلب عوناً هل يمسك شهم بيداه ؟
هل يجد الفارس في الخلق من يبكي معه ويلاه ؟

6 comments:

wa7dania said...

أستاذي الفاضل
شمس
تحياتي القلبية لك سيدي
أشكرك بصدق على إطرائك
قلمك جدا رائع
لا يحتاج لدفعة مني
و لكن لدفعة منك
تبثه أفكارك الجميلة فيترجمها بصدق
استمر سيدي الفاضل
فنحن بحاجة إلى المزيد
منى

shams said...

الصديقة الحنونة منى
لكل متحدث مستمع و لا يصلح ان يصرخ الرجل دون ان يجد من يسمعه و ان كانت هناك كلمات اعجبتك في قصائدي فكلماتك و تشجيعك له واجب الشكر

Anonymous said...

hi
nice name you have
what do feel if you lost some thing

shams said...

thanks anyone
if I lost some thing it is a natural feel but what will you do if you lost every thing

بنت الاسلام said...

عم يجد

كيف لايجد

هل هو الفارس الوحيد الذي اثرت فيه ويلاه


كم من فارس في هذه الحياة ادمته معاك الحياة


لذا

سيجد من الخلق

الكثير

ليبكي معه ليلاه

shams said...

بنت الاسلام
فعلا الفارس وجد من يبكي معه و يمسح دموعه